في ذكرى الصمت رسومات أطفال غزة تتحدث

قد يكون المنظورالفني غير صحيح ولكن الأحداث واقعية
و دون تحيز والتشابه فيها يؤكد صدق ماجسدته لأنهم ببساطة عاشوا نفس الواقع ولأن أقلام الأطفال لا تجيد التحيز


Video features Palestinian children's drawings depicting their
fears of the Palestinian Israeli conflicts.



video







لو أردنا تعليم السلام في هذا العالم أو أردنا شن
حرب ضد الحروب علينا أن نبدأ بالأطفال

مهاتما غاندي


If we are to teach real peace in this world ,and if we

are to carry on a real war against war ,we shall

have to begin with children


Mahatma Gandhi



so are you still looking on after you knew
. from where the begining must be



لمشاهدة الفيديو بصورة أوضح إليكم الرابط
http://www.youtube.com/watch?v=TE-GwpgJTKs



my signature and blog written by colors of your flag dear
. children just to encourage your Art

:

Mona &Hend






رسائلي للشمس ..
تعود دون أن تمسّ !
رسائلي للأرض ..
تردّ دون أن تفضّ !
يميل ظلّي في الغروب دون أن أميل !

منى





click on picture to see it larger






Allah bless u dear Mona
(^_^)




Hend




عندما افتقدك لن أبحث عنك بعيداً فقط سأنظر إلى أعماق قلبي حيث أنت ِ دائماً عندها فقط البحث لن يضنيني فلقلبي عقل ولعقلي قلب وعهد الصداقة يعنيني

منى




shall we meet ,shall i ask you for date, to talk to walk to discuss to evaluate ,to share how were your days and how were my days the long period of disconnect...side by side just as we were, in place we habituate , ,please don`t postpond and don`t come late if you say yes tommorow in university i`ll wait, don`t you have some thing to tell ! no plans toghether for fate! am sure there is and i`ll wait
see you Hend or Heno by my favorite nominate


tic tac toc it is 6 o,clock am alone at home in my memories i stuck nothing to watch ,no phones, no body knock, it is so cold out door what about some thing to drink (asking my self) i `ll think
tic tac zZzZzZzZ toc
it is 10 O`clock OMG am in shock
^_^
written by my sleepy pencil

Mona

 

 

baby (48)

 

 

أصبح البال مدينة مهجوره..لا يسكنها...سوى النسيان
ما هو البال   ؟!
إنه تلك المساحه البيضاء من الذاكره
التي نحتفظ فيها
بكل رصيدنا من الوجود والذكريات
والمواقف التي عشناها ذات زمن
والحكايات التي مارسنا فيها ذات يوم
دور البطوله

***
فالبال مدينة دافئه
يتجول فيها كل الذين كانوا ذات يوم هنا
يتقاسمون معك رغيف الحياة
ويتنفسون معك أريج الأحلام
ثم انتقلوا إلى الإقامه في أجندة الذاكره
وتحولوا مع الأيام إلى بقايا وأطلال
لكن رياح الحنين تأتي إليك بعطرهم
كلما طرق الحنين أبواب بالك

***
وهناك من يقيم في البال إقامة قصيرة
ثم يرحل ببقاياه كعابر سبيل
ولا يبقى خلفه في الذاكره حتى القشور
وهناك من يقيم إقامة دائمه
ويسري في عروق ذاكرتك كالدم
وتبوء كل محاولاتك للتخلص منه
ونسيانه بالفشل
وربما تسبب مع مرور الوقت في ضياعك

***
فالبعض يأتي على بالك
ليملأك بالألم
ويفسد عليك متعة أوقاتك السعيده
ويتفنن في تفجير آبار ذاكرتك
ليغرقك بالحنين إلى أشياء مضت وانتهت

***
والبعض يأتي على بالك
ليستعرض أمامك مساحة سذاجتك
وليدخلك في حالة من الندم
على أشياء كانت
وكان يجب أن لا تكون

***
والبعض يأتي على بالك
ليجعلك تكره نفسك
حين تتذكر أنك ذات يوم كنت تحبه
وأنك ذات يوم حلمت به
وأنك ذات يوم كنت تعيش وتحيا من أجله

***
والبعض يأتي على بالك
ليؤكد لك
عجزك عن نسيانه
وعجزك عن كراهيته
وعجزك عن استبداله بآخر
ويستعرض أمامك كل محاولاتك
الغبيه
والفاشله
لنسيانه

***
والبعض يأتي على بالك
كي يمنحك لحظة فرح قصيره
ويهب قلبك الحزين سعادة مؤقته
ويسقي جفافك بقطرات الفرح
ويجعلك تعيش نزوة فرح سريعه

***
والبعض يأتي على بالك
ليملأك بالرعب
لأنه يمثل ذلك الشطر الأسود من ماضيك
والذي تحاول جاهداً أن تنساه
لأنه يهدد حاضرك الجميل
الذي تحرص على المحافظة عليه

***
والبعض يأتي على بالك
ليقلق ضميرك
ويعيد أحاسيسك الميتة إلى الحياة
ويعكر صفو حياتك
ويطاردك كوحش الليل
ويصرخ في وجهك بصوت المظلوم
ويذكرك بأنك ذات لحظة
تجردت من إنسانيتك
وظلمته بلا رحمه

***

والبعض يأتي على بالك
ليعلمك البكاء.. ويعلمك الحزن
ويعلمك الانطواء
ويسرق منك إحساسك بالوجود
ويفسد عليك إحساسك بالآخرين

***

والبعض يأتي على بالك
ليسرقك من عالمك.. ويأخذك اليه
ثم يعيدك إليك
بعد أن يجردك من فكرك وقدرتك على
الوقوف من جديد

***

من خواطر ” شهرزاد الخليج “

دمتم بود

هند

 


وصحتين وبالهناء



منى